ماهي أهم ثلاثة قرارات مالية يقررها المدير المالي؟ وما هي عناصر نجاحها؟

يمثل النشاط المالي بالمؤسسة أحد أربعة أركان رئيسية لنجاح المؤسسة، وهم التسويق والمبيعات، والموارد البشرية، والتشغيل، إضافة إلى النشاط المالي. ويهدف النشاط المالي إلى تدبير التمويل بالمؤسسة، وتحقيق أرباح، وتعظيم قيمة المؤسسة. أناقش في هذا المقال أهم ثلاثة قرارات يقررها المدير المالي بالمؤسسة، وكذلك تناول أهم الاعتبارات والتفاصيل المتعلقة بنجاح فاعلية تلك القرارات.

أولاً- تدبير التمويل

يتضمن قرار تدبير التمويل بالمؤسسة الإجابة على ثلاث عناصر رئيسية هي كلفة التمويل، وهيكل التمويل الأمثل، والمحافظة على السيولة بالمؤسسة. وعلية يدرس المدير المالي خيارات التمويل المتاحة ويتخذ قرار بشأن أنسب تلك المصادر وفقاً لتلك العناصر الثلاثة.

كلفة التمويل: تمثل كلفة التمويل الأعباء المالية التي تؤديها المؤسسة بنهاية المدة، عادة عام، وهي عبارة عن الكلفة الموزونة لمصادر التمويل في المؤسسة، وهي الفائدة السنوية على القروض، وتوزيعات الأرباح التعاقدية للسهم التفضيلي، وتوزيعات الأرباح (غير الملزمة) على الأسهم العادية في رأسمال المؤسسة. ويمكن قياس سعر الفائدة على القروض عبر سعر الفائدة المعتمد في وثيقة الإقراض، والذي تحدده البنوك أو المؤسسات المالية وفقاً لمعامل المخاطرة المالية للمقترض والتي تدور حول احتمالات عدم قدرت المقترض على الوفاء في سداد أقساط القروض والفوائد السنوية. أما العائد على السهم التفضيلي بالمؤسسة، فهو عبارة عن توزيعات الأرباح التعاقدية على الأسهم التفضيلية، وتحدد في وثيقة الاكتتاب بأسهم المؤسسة التفضيلية، وهي حاصل قسمة قيمة توزيعات الأرباح المحددة على السهم التفضيلي مقسومة على سعر السهم التفضيلي. أما العائد على السهم العادي، فهو غير ملزم لإدارة المؤسسة، لكنه يخضع لعدة اعتبارات مالية منها تعظيم قيمة السهم، والمحافظة على ثقة المستثمرين بالمؤسسة، وهو يحدد وفقاً لما تقرره إدارة المؤسسة في نسبة توزيع الأرباح في نهاية السنة المالية. 

هيكل التمويل: والاعتبار الثاني في قرار تدبير التمويل هو المحافظة على المزيج الأنسب للتمويل كقروض ورأسمال، والتي تخضع لعدة اعتبارات منها هامش المخاطرة وتكلفة التمويل وقيمة المؤسسة ووفورات الضرائب. كما لا يوجد هيكل تمويلي محدد وأنسب وثابت لهيكل التمويل بالمؤسسة، إنما يخضع ذلك لدراسة تلك العوامل المذكورة. كما إن اعتماد المؤسسة على القروض دون رأس المال، من شأنه أن يؤدي إلى إرتفاع هامش مخاطرة الإفلاس بالمؤسسة، ويجعل المساهمين في رأس المال المؤسسة أكثر تخوفاً وتحوطاً في الاستثمار بالمؤسسة وعلية يطلبون عائد على السهم مرتفع نسبياً لتغطية هذا النمط من المخاطر (الناتجة عن أحقية الدائنين في تصفية المؤسسة دون المساهمين في رأس مال المؤسسة)، كما إن ذلك سيخفض من قيمة المؤسسة خاصة على الأمد المتوسط والبعيد لأنه سيزيد من كلفة رأس المال ويقلل من صافي حقوق الملكية الناتجة من صافي قيمة الأصول مطروحاً منه قيمة القروض، علاوة إن للقروض فوائد ضريبية حيث إنها تحقق وفورات ضريبية للمؤسسة ناجمة من تخفيض الأرباح (بحكم مصروفات الفوائد البنكية السنوية) وبالتالي قيمة الضرائب السنوية على الأرباح. 

المحافظة على السيولة: والعنصر الأخير المؤثر في قرار تدبير التمويل هو المحافظة على السيولة المطلوبة في المؤسسة، حيث إن إدارة المؤسسة تحتاج إلى سيولة دائمة لتغطية النفقات التشغيلية مثل الأجور، ونفقات رأس المال العامل مثل سداد فواتير الموردين وشراء المخزون ومنح ائتمان للعملاء بالسوق، وكذلك النفقات الرأسمالية وهي تلك المتعلقة بتوسعة المؤسسة أو بناء مكاتب أو شراء ماكينة، وكذلك نفقات سداد أقساط القروض والفوائد البنكية المستحقة. وفي موضوع السيولة، تحتاج المؤسسة إلى سيولة وفقاً لجدول زمني محدد وبأقل تكلفة ممكنة.

ثانياً- تعظيم العائد على الاستثمار 

يُعرف العائد على الاستثمار في المؤسسة وفقاً للمفهوم المالي بحاصل قسمة صافي القيمة الحالية للمؤسسة على الكلفة الاستثمارية، ووفقاً للمفهوم المحاسبي هو حاصل قسمة متوسط صافي الأرباح السنوية على متوسط صافي قيمة الأصول بالمؤسسة. أياً كانت تعريفات العائد على الاستثمار، فهي تدلل على صافي الأرباح منسوبة للاستثمار أو الأصول، وبذلك يعتبر العائد على الاستثمار حميداً ومستهدفاً في حالة تجاوزت نسبته نسبة كلفة رأس المال الموزون المذكور أعلاه. العناصر المؤثرة في العائد على الاستثمار هي أساساً الأرباح السنوية أو التدفقات النقدية التشغيلية السنوية المستقبلية للمؤسسة، ومعدل النمو السنوي بالأرباح، وهامش المخاطرة التجاري والمالي والائتماني، ونسبة كلفة رأس المال الموزون، وأخيراً التوقعات أو النظرة الإيجابية للمستثمرين في المؤسسة. وكلما زادت التوقعات الإيجابية المستقبلية للتدفقات النقدية السنوية المستقبلية للمؤسسة ومعدلات نموها، كلما أثر ذلك ايجاباً في تعظيم ربحية المؤسسة وتحقيقها لصافي قيمة مضافة (بعد استقطاع كلفة رأس المال) واستدامتها.

ثالثاً- تعظيم ثروة المساهمين أو قيمة المؤسسة

القرار الثالث الذي يسعى المدير المالي اتخاذه في المؤسسة هو تعظيم قيمة المؤسسة. تتأثر قيمة المؤسسة بعدد من العوامل منها تحفيز التدفقات النقدية التشغيلية السنوية، تحسين العائد على السهم، تحقيق معدلات نمو تشغيلية، خفض هامش المخاطرة التجاري والمالي والائتماني، خفض معدل الخصم او كلفة رأس المال، وأخيراً دعم النظرة الايجابية للمستثمرين بالمؤسسة.

نمو التدفقات النقدية السنوية المستقبلية للمؤسسة: كلما كانت توقعات المؤسسة تشير الى إمكانية تحقيق تدفقات نقدية سنوية مستقبلية إيجابية وتنمو بمعدلات متسارعة، كلما حسن ذلك في تقييم المؤسسة. تتنوع مصادر التدفقات النقدية بالمؤسسة لتشمل التدفقات النقدية التشغيلية والتي تتضمن التدفقات من حساب الأرباح والخسائر للمؤسسة وصافي رأس المال العامل، وتعتبر التدفقات النقدية التشغيلية من أهم مصادر التدفقات النقدية للمؤسسة والتي يعتمد المحللون الماليين عليها في تقدير قيمة المؤسسة. أما المصدر الأخر للتدفقات النقدية هو التدفقات النقدية الناجمة عن شراء وبيع الصول الثابتة والاستثمارات والأرباح. أما التدفقات النقدية التمويلية هي تلك الناتجة عن تمويل القروض ورأس المال والتغييرات الناجمة عليهما من سداد أقساط القروض وزيادة رأس المال وتوزيعات الأرباح وشراء المؤسسة لأسهمها وغيرها. العناصر المهمة في موضوع التدفقات النقدية ذات العلاقة بتقييم المؤسسة، هي تلك المتعلقة في تحقيق تدفقات نقدية تشغيلية صافية موجبة (أي التدفقات النقدية السنوية الداخلة تفوق التدفقات النقدية الخارجة)، وتحقيق معدلات نمو سنوية لتلك التدفقات متسارعة وتفوق مثيلاتها بالقطاع، حيث يشكل هذين العنصرين أهمية كبيرة في تعظيم قيمة المؤسسة.

تحقيق عائد على الاستثمار يفوق تكلفة رأس المال: كلما زاد العائد على الاستثمار عن معدل تكلفة رأس المال بالمؤسسة، كلما ساهم ذلك في تعظيم قيمة المؤسسة. المؤسسة المربحة هي تلك المؤسسة التي تستطيع أن تحقق عائد على الاستثمار (أو رأس المال) (إيرادات) تفوق كلفة رأس المال (التكلفة). 

نظرة المستثمرين المتفائلة لقيمة المؤسسة: كلما كانت نظرة المستثمرين أكثر تفاؤلاً لقيمة سهم المؤسسة والمؤسسة ككل، كلما ساهم ذلك في تحسين قيمة المؤسسة. تتأثر نظرة المستثمر بأي مؤسسة بعدة عوامل أهمها العائد الاستثماري المتوقع أو الذي يطلبه المستثمر عطفاً على مستوى المخاطرة المتوقع بالمشروع (مثل التغييرات بالأرباح أو الخسائر)، إضافة إلى نتائج المؤسسة المتمثلة بتحقيق أرباح وتوقعات الأرباح والنمو المستقبلي. 

القيادة الفذة للمؤسسة: القيادة الفذة لأي مؤسسة تمثل الأساس في قيادة المؤسسة ونجاحها وتحقيق أرباح ومعدلات نمو وعوائد استثمارية عالية تحسين قيمة المؤسسة. تملك القيادة الناجحة في أي مؤسسة أدوات مهمة مثل وضع الخطط والاستراتيجيات المؤسسية وتحقيق أهداف تسويقية ومبيعات وإدارة أنشطة التشغيل بكفاءة وقيادة الموظفين وتحسين إنتاجيتهم وتحقيق أرباح وتدفقات نقدية عالية وتطوير حلول ومنتجات وخدمات مبتكرة يقبلها جمهور المستهلكين، وكل هذه الأدوات والنتائج تساهم في تحسين قيمة المؤسسة.

المزايا النسبية التي تمتلكها المؤسسة: المؤسسات المربحة وذات القيم العالية هي حتماً تلك المؤسسات التي تملك مزايا نسبية عالية تجعلها مميزة وذات قدرة تنافسية أعلى من المنافسين في اكتساح الأسواق وتحقيق مبيعات عالية وأرباح. المزايا النسبية تمنح إدارة المؤسسة القدرة على تخفيض كلف الإنتاج والمنتجات والتسعير السليم وتحقيق مبيعات وأرباح عالية. يمكن تعريف المزايا النسبية على أنها أصول ذات قيمة عالية وفريدة ويصعب تقليدها من باقي المنافسين، وتتضمن مثلاً الاسم التجاري القوي، وبراءات الاختراع، وتكنولوجيا مميزة، ووفرة مالية، وموقع مميز، وحلول مبتكرة لمشاكل ومستعصية، أو موظفين مهرة. ملكية أي مؤسسة لمزايا نسبية ذات قيمة يعني ذلك قدرة أكبر للمؤسسة على تحقيق مبيعات ونمو وأرباح عالية وهذا من شأن أن يحقق تدفقات نقدية سنوية عالية تؤدي إلى تحسين قيمة المؤسسة وتعلي من استثمارات المستثمرين فيها.

ملاحظة: هذا المقال مقتبس من كتابي قيد التأليف بمجال مالية المؤسسات الناشئة.

إعداد: منذر الداود

خبير مؤسسات ومدرب ومؤلف
Grow Enterprise
http://www.growenterprise.co.uk
maldawood@growenterprise.co.uk
United Kingdom

Categories business

Leave a Reply

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d bloggers like this:
search previous next tag category expand menu location phone mail time cart zoom edit close