ما هي تكنولوجيا التصنيع، ولماذا هي ضرورية؟

لقد أصبحت التقنيات الرقمية والإنتاجية ضرورة في أي نشاط صناعي، وبدونها، تعاني المصانع من التواصل الفعال وتلبية احتياجات العملاء. كما سيصعب على أي مصنع البحث عن عملاء وضمهم للمصنع والمحافظة عليهم وكذلك الإعلان والبيع عبر الإنترنت وتحقيق كفاءة عالية في الإنتاج وإدارة الموارد البشرية والتمويل بدون استخدام تلك التقنيات الحديثة. وعليه يتوجب على المصانع الاستثمار في تقنيات إدارة المعلومات والإنتاج لتتمكن من تحقيق معدلات نمو بالإنتاج والمبيعات وتحفيز إنتاجية العاملين وتحسين الكفاءة وتعزيز مركزها التنافسي وزيادة قدراتها في التواصل الفعال وصقل جودة منتجاتها وتحسين بيئة العمل. في ظل التقنيات الرقمية، أصبحت المؤسسات أكثر كفاءة في إدارة أنشطتها لما تتيحها تلك التقنيات من فوائد مثل البساطة وسهولة الاستخدام وخفض بكلف الموارد وقوة التأثير. تتكون التكنولوجيا الرقمية من الأجهزة الإلكترونية مثل الكمبيوتر وبرامج التشغيل أو التطبيقات الإلكترونية وتستخدم في تحسين قدرات المؤسسة في حفظ ونقل وتحليل المعلومات، وتتألف تقنيات الإنتاج من الآلات والأنظمة التشغيلية لصنع منتج والتحكم في الإنتاج والجودة وتلبية طلبات العملاء.

تقنيات الإنتاج

يتكون أي نظام تصنيعي من تكنولوجيا الإنتاج والأنظمة التشغيلية. تشمل تكنولوجيا التصنيع على آلات الإنتاج والأدوات، وتتألف أنظمة التشغيل من برامج الإنتاج والتخطيط ومناولة المواد والتحكم الرقمي. نحن نعيش الان في ظل الثورة الصناعية الرابعة، والتي تشتمل على تقنيات الإنتاج عالية الكفاءة مثل تقنيات الطباعة ثلاثية الأبعاد والتحليلات المتقدمة والروبوتات والذكاء الاصطناعي والتكنولوجيا الحيوية والأمن السيبراني والمحاكاة الرقمية والتصميم والحوسبة عالية الأداء وإنترنت الأشياء. تساهم هذه التقنيات التصنيعية الحديثة المعتمدة على ثورة الإنترنت وتكنولوجيا المعلومات على انتاج منتجات عالية الجودة ورخيصة وذات قيم مبتكرة تساعد على حل مشاكل معقدة يواجها الناس. فعلى سبيل المثال، أمكن تقنيات التصنيع الحديثة إلى انتاج موبايل يعمل باللمس وبمواصفات عالية مكن الناس من اجراء مكالمات فيديو دوليه بالمجان وكذلك تصنيع سيارات تعمل بالكهرباء ساعدت على خفض كلفة النقل وأصبحت سيارات صديقه للبيئة بعدما كانت لعقود مصدر تلوث للبيئة.

منافع تكنولوجيا التصنيع والرقمية

تعمل التقنيات الحديثة- الرقمية والإنتاجية – بالمصانع على تقديم أربعة أدوار متميزة وهي تسهيل تجربة العملاء وتحسين القدرات المؤسسية وتمكين خلق قيم ومنافع فريدة وتشجيع الابتكار.

تسهيل تجربة العملاء

إن تسهيل تجربة العملاء في اختبار واستخدام أي منتج هي في صميم أي تقنية وتهدف إلى تحسين فرص تفاعل العملاء مع المنتجات المعروضة. تمكن التقنيات الرقمية الحديثة المعتمدة على تكنولوجيا الإنترنت والمعلومات على زيادة وعي العملاء بالمنتجات وتمكينهم من تجربتها واستخدامها وزيادة مشاركة العملاء وتفاعلهم. فمثلا أمكن شركات التصنيع من الإعلان عبر الإنترنت عن السيارات الكهربائية الجديدة وتمكين العملاء من تجريبها وتدوين ملاحظاتهم على تلك السيارات واقتناءها بسهولة ويسر. تساعد تلك التقنيات الرقمية علي تحسين فرص بحث الشركات عن عملاء والتواصل معهم وتحويلهم لعملاء لديها والمحافظة عليهم ونمو أعدادهم. كما أنها تمكن الشركات من تحليل البيانات وابتكار المنتجات وإرضاء العملاء. كما تمكن تقنيات الإنتاج الحديثة من زيادة تجربة العملاء من خلال إنتاج منتجات عالية الجودة ورخيصة وتمكن المصانع من عمل نماذج تصنيع أولية مطابقة للمنتجات النهائية وتمكن العملاء من تجريبها واختبارها وتدوين ملاحظاتهم عليها، كما تمكن أيضا المصانع من السرعة في انتاج وتوريد الطلبيات للعملاء في الوقت المحدد.

تحسين القدرات المؤسسية

تساعد تقنيات التصنيع والرقمية على تطوير قدرات المؤسسة في الإدارة والمبيعات والتسويق والتصنيع واداء الموظفين والإدارة المالية. يمكن تحقيق كل ذلك عبر استخدام التقنيات الحديثة التي تتيح وسائل اتصال فعالة بين الموظفين والإدارة ومع الخارج وتمكن من جمع وتحليل المعلومات وإعداد تقارير الأداء والتقييم والتخطيط والتنفيذ وقياس الأداء والتطوير. كذلك تساعد تلك التقنيات على تقليل الفاقد وتحسين الكفاءة والإنتاجية ودعم الجودة وخفض التكلفة. كما أنها تتيح ربط عمليات المصنع مع العملاء والموردين وتمكن المصانع من تصنيع منتجات تلبي حاجيات الناس والعملاء بصوره مرضية للغاية. كما تمكن المصانع من تحسين كفاءة تنفيذ الإجراءات وتحليل احتياجات العملاء وتطوير منتجات مبتكرة. فمثلا تمكن التقنيات الحديثة المصانع من دراسة العملاء والتعرف على احتياجاتهم الدقيقة وتلبيتها وكذلك تطوير مهارات العاملين وإعداد الخطط وتنفيذها وقياس النتائج وتطويرها وكذلك تمكن من مكننة الإنتاج وما يتيح ذلك من فوائد جمة في خفض تكلفة المنتج ودعم الجودة والسرعة بالتوريد للسوق.

خلق قيمة مبتكرة

تهدف أي مؤسسة الى انتاج منتجات ذات جودة وتحمل قيم مبتكرة وفريدة يقبلها العملاء ويقتنيها. ان ابتكار أي قيمة ونجاحها بالسوق هو مرهون بمدى قبول جمهور العملاء عليها. تتألف القيم المبتكرة لأي عرض تجاري بالسوق على المنافع والمواصفات الفريدة للمنتج وقدرتها على تقديم حل مبتكر لمشكلة مستعصية وكذلك السعر المنخفض وقنوات التوزيع الأكثر جاذبية للعملاء. تمكن التقنيات الحديثة المصانع من خلق قيمة مبتكرة من خلال اجراء بحوث السوق وفهم المستهلك والمنافسين والتعرف على التحديات التي يواجها جمهور العملاء وتقديم حلول ناجعة لها. كما تمكن التقنيات من تحديد العملاء المستهدفين والسوق وتمكين التوزيع والبيع عبر الإنترنت والتواصل الرقمي مع العملاء وصنع منتجات عالية الجودة وخالية من العيوب وتقدم حلول مبتكرة لمشاكل يواجها الجمهور. فمثلا تتيح تكنولوجيا المعلومات اجراء بحوث السوق ومقابلة العملاء ودراسة المنافسين وعروضهم البيعية وجمع المعلومات وتحليلها واستنباط افكار مميزة، كما تمكن التقنيات التصنيعية الحديثة مثلا استخدام تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد لإعداد تصاميم ومجسمات لمنتجات قيد التصنيع تحمل حلول لمشكله يواجها العملاء وتمكين العملاء من تجريبها واختبارها وتدوين ملاحظاتهم عليها.

تمكين الابتكار

الابتكار هو الاستغلال الناجح بالسوق للأفكار الجديدة، ولا يمكن الاعتداد بأي مشروع ابتكار ما لم يتم اختباره وقبوله من جمهور العملاء. إن الابتكار الناجح هو ميزة نسبية لأي مؤسسة ويميزها عن المنافسين ويدر دخلا اضافيا عليها ويعزز من موقفها التنافسي. الابتكار قد يكون بشكل تحسين لمواصفات منتج او ابتكار منتج جديد بمواصفات فريدة. وتركز عمليات الابتكار على وضع حلول لإجراءات المؤسسة بالتصنيع والإدارة وإنتاج سلعة وكذلك وضع حلول لمشاكل يواجها العملاء. تتطلب عمليات الابتكار ثقافة مؤسسية قوية تحفز الناس على الإبداع ونظام اداري محكم. تلعب التقنيات الحديثة دورًا محوريًا بإنجاح مشاريع الابتكار بالمؤسسات وذلك عبر استخدام وسائل الاتصال الفعالة وتمكين البحوث التسويقية والفنية ودراسة العملاء وابتكار حلول وتمكين العملاء من التجريب والاختبار وتدوين الآراء وأخيرًا تصنيع المنتجات ومراقبة الجودة.

 لتتمكن من قراءة مقالاتنا و منشوراتنا بانتظام بمجال المؤسسات الصغيرة وريادة الأعمال، ندعوكم للتسجيل بهذا الرابط http://eepurl.com/ggcC29
www.growenterprise.co.uk او زيارة موقعنا الإلكتروني

 

Munther Al-Dawood- Enterprise Expert
Grow Enterprise
www.growenterprise.co.uk
+447490322226
Reading, Berkshire
United Kingdom
Join our newsletter
http://eepurl.com/ggcC29

My author’s page on KDP

http://amazon.com/author/muntheraldawood

Categories businessTags , , , , , , ,

Leave a Reply

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d bloggers like this:
search previous next tag category expand menu location phone mail time cart zoom edit close